albrenss77 : الجزيرة يُلاقي عامودا الاحد 21 تشرين الاول الساعة الثانية على ارض ملعب تشرين بالحسكة ضمن مباريات المرحلة الثانية لذهاب المجموعة الاول لدوري الدرجة الاولى albrenss77 : تعادل بهدف لهدف بين الجزيرة والجهاد في المباراة التي جرت على ارض ملعب تشرين بالحسكة ضمن مباريات ذهاب المجموعة الاول لدوري الدرجة الاولى albrenss77 : عامودا غلب الخابور بهدفين في افتتاح مباريات المجموعة الأولى و يلتقي غدا الاحد الجزيرة والجهاد الساعة ٣ على ملعب تشرين بالحسكة albrenss77 : الجزيرة سيُلاقي الجهاد يوم الاحد 14 تشرين الأول الساعة 3 عصراً على ارض ملعب تشرين بالحسكة ضمن مباريات ذهاب المجموعة الاول لدوري الدرجة الاولى
آخر 10 مواضيع : اتحاد كرة القدم يصدر عقوبات بحق ناديي الجزيرة والجهاد (الكاتـب : albrenss77 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 )           »          تثبيت حكام و مراقبي وتوقيت مباريات الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى (الكاتـب : أ.سليمان الداود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          تعادل ايجابي في قمة الحسكة لم يرضِ الطرفين... (الكاتـب : albrenss77 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 )           »          مخالفة قانونية صريحة في افتتاح دوري مجموعة الحسكة (الكاتـب : أ.سليمان الداود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 )           »          في إفتتاح مباريات المجموعة الأولى: عامودا يغلب الخابور (الكاتـب : albrenss77 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 42 )           »          الجهاد يتقدم بثلاث اعتراضات بخصوص مباراته مع الجزيرة (الكاتـب : أ.سليمان الداود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 56 )           »          وقائع المؤتمر الصحفي لمجلس إدارة نادي الجزيرة الرياضي (الكاتـب : albrenss77 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 57 )           »          تثبيت حكام و مراقبي وتوقيت مباريات الجولة الأولى من دوري الدرجة الأولى (الكاتـب : أ.سليمان الداود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 64 )           »          الأستاذ سليمان الداود مراقباً إدارياً في الدوري الممتاز .. ألف مبروك (الكاتـب : albrenss77 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 55 )           »          عبدالغني احمد: فريق الجزيرة في احسن احواله (الكاتـب : أ.سليمان الداود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 65 )
معجبوا موقع نادي الجزيرة الرياضي محافظة الحسكة على الفيس بوك
 
العودة   منتدى نادي الجزيرة الرياضي في الحسكة > القسم الرئيسي للرياضة السورية والعربية والعالمية > قسم المقالات العلمية الرياضية
قسم المقالات العلمية الرياضية يحتوي على مقالات علمية وتثقيفية وشروحات متميزة في كل الرياضات الفردية والجماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-2009, 12:23 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
باسم بجعة
دكتوراه بالطب الرياضي
إحصائية العضو








باسم بجعة غير متواجد حالياً




 




 

 

 



 

رؤية التدريب الرياضي من منظور فيزيولوجي :
علم الفيزيولوجية:هو العلم الذي يتناول دراسة اعضاء الجسم وما يدور بها من احداث فيزيائية (ميكانيكية,كهربائية..) واحداث كيميائية غاية في الانسجام والتعقيد والتي من شأنها ان تحافظ على الحالة الوظيفية للعضو لذلك فان تناول اي نشاط حيوي عند الكائنات الحية لايتم فهمه الفهم التام الصحيح الا من خلال تناوله من منظور فيزيولوجي لان جسم الكائن الحي او الانسان بشكل خاص مخلوق على انسجام تام بين الاليات الفيزيولوجية الاساسية في الجسم ( التنفس ,البنية الدماغية المعقدة , عمل القلب والدورة الدموية , النظم الهرمونية ....) من خلال المقومات السابقة نرى ان ما يحدث في جسم الانسان من عمليات فيزيولوجيا طبيعية تتم وفق تنسيق شديد متأئرة بعدة عوامل من اهمها العمر ونوع الجنس والظروف البيئية المحيطة وعوامل سيكولوجية تتعلق بالمواقف الحياتية واخيرا وليس اخرا الرياضة.

ان التأثير المتبادل بين النشاط البدني والبنية الفيزيولوجية عند الكائن الحي جعلت احدهما يضبط عمل الاخر فمن هنا نقول ان ضبط الاليات الفيزيولوجية عن طريق الرياضة ما يعبر عنه الرياضة السليمة (الصحة) قد فتح الافق لدراسة الفيزيولوجية من منظور رياضي وهذا ما نعكف عليه بأبحاثنا للوصول الى انجح واسلم طرق التدريب للارتقاء بالقدرة الفيزيولوجية للجسم من خلال التحكم ب(مصادر الطاقة المستخدمة بالنشاط او التحكم بكمية الطاقة الحركية المستخدمة بالنشاط وذلك بما ينسجم مع ا لحفاظ على سلامة الجسم . اماالجانب الاخر فهو العملية العكسية تماما وهو ضبط المنهج الرياضي من خلال مراقبة عمل النظم الفيسيولوجية وعلى ضوئها يتم التوجه الدقيق الى الهدف المنشود من التدريب الرياضي (تدريب متخصص عالي المستوى) بذلك نكون قد وصلنا الى ما يسمى فيزيولوجيا التدريب الرياضي.
النشاط البدني والتغيبرات الفيزيولوجية.
ان القيام باي نوع من انواع النشاط البدني ولا سيما المجهد منها يؤدي الى ارتفاع ملحوظ في النشاط الفيسيولوجي يظهر من اشارات خارجية (سرعة التنفس, ملامح الاعياء, التعرق....) وهذه بمجموعها ليست الا استجابات فيزيولوجية تزول بتوقف النشاط (مرحلة الاستشفاء). اما اذا كان النشاط متواتر اي متكرر فان الجسم يعمل على الية (التكيف او التأقلم ) واللتي بدورها هي لب العملية التدريبية وما يرافقها من تغيرات فيسيولوجية تختلف حسب العمر والجنس والحالة البدنية للرياضي....فبدورها العملية التدريبية الصحيحة تقود الى سلوك فيزيولوجي صحيح يظهر لنا من خلال(زيادة حجم الناتج القلبي, زيادة حجم الدفقة, انخفاض معدل النبض القلبي اثناء الراحة, قدرة القلب على ضخ الكمية الكافية من الدم لتروية العضلات العاملة).
ان من احد مهام فيزيولوجية التدريب الحديث هي ضبط او تقنين الاحمال التدريبية المطبقة بما يوافق القدرة الفيسيولوجية للرياضي فمن خلال مراقبة السلوك الفيزيولوجي للاعب(عدد ضربات القلب او قياس نسبة حمض اللاكتك خلال مراحل التدريب المختلفة تمكننا من معرفة قدرة اللاعب من جهة وثانياموقعه على الخريطة التدريبية وان من الاخطاء الكافرة التي يتبعها بعض المدربين هي عدم مطابقة او(القدرة على)مطابقة او مناسبةا لحمل المطبق في الوحدة التدريبية على قدرة اللاعب الفيزيولوجية وبالتالي تظهر الاخطاء اما على شكل ضعف اداء اللاعب (يكون مستوى قدرة اللاعب اكبر من البرامج المطبقة عليه , او على شكل ارهاق وتدهور صحةاللاعب عند تطبيق حمل عالي لا يتناسب مع امكاناته الفردية).



انواع النظم الطاقوية المستخدمة اثناء المجهود البدني
ان كل نوع من انواع المجهود البدني يتطلب نوعا وكما محددا من الطاقة والتي يستلزمها الجهاز العضلي للقيام بالعمليات الحيوية الداخلية ليتم تنفيذ الجهد بالكم والنوع المطلوب, فالمادة الاولية او الاساسية في الحصول على الطاقة في الجسم هي ادينوزين ثلاثي الفوسفات او ما يشار اليه ب(ِِ ا ت ب) وجميع الاليات اللاحقة تهتم بكيفية تحويل (ا م ب) و(ا د ب) وهم منتجات تفكك الادينوزين ثلاثي الفوسفات الى (ا ت ب) من جديد
والذي يكون مختزن بشكل جزئي بالعضلة والذي يتم الحصول عليه من خلال سلسلة معقدة من التفاعلات البيوكيميائية والتي تؤدي الى تقسيم العمليات الحيوية(الطاقوية) الى عدة انظمة منها :
1ـ النظام اللا هوائي اللا حمضي( والتي يكون فيها عنصر ال(ا ت ب ) هو الاساس ومن ثم الكرياتين فوسفات الذي يقوم بعد نفوذ ال(ا ت ب)بعد 2 ثانية من بدء المجهود بنقل جزيئات الفوسفات الكرياتينية الى الادينوزين ثنائي الفوسفات واعادته الى العنصر الاساسي (ا ت ب)وفق الية
Kreatinphosphat+ADP+H→Kriatin+ATP
والطاقة الناتجة في هذه الطريقةتكفي للقيام بنشاط يتراوح بين 6 الى 12 ثانية مع مراعاة الشدة والحمل بين الغير رياضيين والمتدربين (حسب هوهمان2006
2- نظام الاكسدة اللاهوائية.( حمضي) والذي يتم فيه عملية تعويض ال(ا ت ب) من خلال تشكل اللاكتات وذلك بعملية تفكك الغليكوجين ضمن حلقة اكسدة ناقصة يتم فيه تحول سكر العنب الى لا كتات وربط ثلاثة جزيئات ادب مع ثلاثة جزيئات فوسفور ليتم تشكل حمض اللاكتات وال ا ت ب وفق المعادلة
Glukose+3ADP→2laktat+3ATP
والطاقة المستحضرة في هذه الطريقة تكفي بالتعويض لمدة 2 الى 8 دقائق ايضا مع مراعاة شدة وطريقة الحمل (حسب هوهمان 2006
3- نظام الاكسدة الهوائي:وهو النظام الطاقوي الثابت والذي يتمتع بفاعلية كبيرة من حيث عدم تأثيره السلبي على الجهاز العضلي وخفض درجة ايونية الدم كالنظام اللاهوائي الحمضي اذ يعمل في الانشطة التي تطلب فترات زمنية طويلة من 12 دقيقة وحتى 120 دقيقة مع مراعاة شدة التمرين ونوع الحمل المطبق (حسب هوهمان 2006 ). يتم بهذا النظام هدم الغلوكوجن واكسدة الغلوكوز اللازم وفق الية تدعى الغلكزة ليتم تحرير 31 جزيئة (ا ت ب ) وفق المعادلة التالية:
Glukose+6o2+31ADP+31P→6co2+6H2O+31ATP
من خلال ما سبق يتبين لنا من ناتج المعادلات السابقة ان العنصر المشترك فيما بينها هو (ا ت ب) منه نؤكد ان المادة الاولية والاساسية لانتاج الطاقة هي الادينوزين ثلاثي الفوسفات وان النظم الطاقوية تنقسم بحسب طريقة اعادة بناء هذا الادينوزين الثلاثي.
مكونات الحمل التدريبي
الشدة
(او ما يعرف بالجانب الكيفي للوحدة التدريبية)وهي درجة الجهد العضلي المبذول من قبل اللاعب وذلك خلال زمن محدد.ويشار اليها بدرحة الصعوبة او السرعة او القوة المميزة للنشاط المبذول.فمن وجهة نظر فيسيولوجية يصح القول ان الشدة هي قدرة الجسم على مقاومة القوى الخارجية المطبقة عليه واظهارها على شكل(عناصر اللياقة البدنية ) قوة,تحمل,سرعة,توازن...فمن خلال استجابة الجسم للمثير المطبق عليه فان هذه الاستجابات مميزة بالقدرة على الانجاز مقاسا متربالثانية(سرعة) كغ بالوحدة (قوة) ... الخ. يجب ان يتناسب الحمل الخارجى مع مستوى الكفاءه الوظيفية بالجسم ويدخل فى هذه العملية سلسلة من العوامل منها العمر الزمنى والتدريبى ، الحالة التدريبية والصحية ، الحمل الاجمالى والقدرة على الاستشفاء منه والنمط البدنى والعصبى

فهنا تبلغ مهارة المدرب في الوصول الى اكثر من استجابة(قوة,تحمل,سرعة) من خلال مثير واحد(الوحدة التدريبية) فمن هذا التوضيح تظهرلدينا العناصر المركبة للياقة البدنية منها القوة المميزة بالسرعة وتحمل القوة والقوة العظمى والسرعة القصوى....الخ
الحجم (السعة)
هو الجانب الكمي للوحدة التدريبية المفردة او المركبة, وهو المحدد الاساسي لنجاعةالوحدة التدريبية وهو بتعبير أدق فترة دوام التمرين الواحد في مركبات الوحدة التدريبية وفترة دوام الوحدة التدريبية ككل. فينطر الى هذا المكون على انه الاساس في مدة مكونات الوحدة التدريبية ككل فضلا عن عناصرها المركبة, فعلى سبيل المثال اداء تمرين الوثب بالمكان ثمانية مرات متتالية ثم تكرار التمرين نفسه ثلاث مرات, مع مراعاة الفواصل الزمنية بين التكرارات التي بدورها تحدد شدة الحمل ايضا (فواصل قصيرة).
مرحلة الاستشفاء او (الراحة)
ان فترات الراحة البينية بين مركبات العملية التدريبية ككل(بين موسمين تدريبيين) اواجزاء الوحدة التدريبيةالمتبعة هي المحدد الاساسي لهدف التمرين المنشود وذلك لما يحصل في هذه الفترة من احداث فيزيولوجية يتم من خلالها اعادة شحن العضلات العاملة بالطاقة اللازمة وعودة المتغيرات الفيسيولوجية ككل الى وضعها الاساسي كما كانت عليه قبل النشاط فعليه فان فترة الراحة هي المدة الفاصلة بين مجهود بدني واخر بحيث يستعيد الجسم قدرته على الاداء باستشفاء تام او ناقص هذا بدوره يقسم مرحلة الاستشفاء الى نوعين (استشفاء ايجابي, استشفاء سلبي)
الاستشفاءالايجابي:
وهواعطاء الجسم فرصة استعادة قدراته الحيوية وذلك دون التوقف التام عن الحركة وانما اداء حركات بسيطة غير معقدة كالمطمطة بعد تمرين القوة والهرولة بعد تمرين السرعة . واثبت هذا الاسلوب نجاعته من الناحية الفيسيولوجية حيث يقوم باعادة تأيض الاحماض الناتجة عن النشاط البدني وعدم تراكمها لفترات طويلة في الجهاز العضلي مما يؤدي الى تأخر حدوث ما يسمى بالأثار السلبية للتمرين .
الاستشفاء السلبي :
وهو التوقف التام عن الحركة بعد اداء المجهود البدني مما يؤدي الى الهبوط السريع للمتغيرات الفيزيولوجية(ضربات القلب, حجم التهوية الرئوية, تأخر تأيض نواتج الاستقلاب الاساسية) مؤثرة بذلك على نجاعة التمرين من جهة وعدم بلوغ الهدف المنشود من العملية التدريبية بشكله المباشر.
ان هذين النوعين من الراحة وما لهم من خصوصية تعطي للمدرب المجال لفرض عضلاته وبراعته في مجال التدريب وذلك من خلال

* التلاعب في المدة الزمنية للنشاط ، مثل زيادة أو خفض الفترة المحددة للاداء الواحد
* التلاعب بتواترتكرار النشاط
ضبط فترات الراحة البينية:
*التغيير فى فترة الراحة البينية بين كل اداء واخر ، مثل تطويل أو تقصير فترة الراحة بين التمرين البدنى الواحد والتمرين الذى يليه ، أو بين كل مجموعة من التمرينات والمجموعة التى تليها
*التغيير فى نوع فترة الستشفاء، مثل استخدام الاستشفاء السلبي أو الراحه الاستشفاء الايجابي أو مزيج منهما
ويمكن للمدرب الرياضى التغيير فى عنصر واحد من العناصر السابقة وتثبيت العناصر الاخرى مثل التغيير فى شدة التمرين وتثبيت عدد مرات التكرار والزمن المحدد لفترة الراحه كما يمكنه تغيير عنصرين وتثبيت العنصر الثالث مثل زيادة سرعة الاداء وزيادة الفترة المحدده للاداء مع تثبت فترة الراحة ، وذلك للعمل على زيادة درجة الحمل أو خفض مقدار الثقل المستخدم واطالة فترة الراحة ، وتثبيت عدد مرات التكرار وذلك لمحاولة خفض درجة الحمل ومن الافصل تغييرعنصر واحد من مع تثبيت بقية العناصر حتى يتم التحكم بدرجة الحمل.اما بالنسبة لمحاولة التحكم فى درجة الحمل بالنسبة لمجموعة من الوحدات التدريبية – اى فى وحدات تدريبية لاسبوع أو لشهر مثلا- فيجب مراعات العاملين التاليين
عدد مرات التدريب الاسبوعية 3 أو4وحدات تدريبية اسبوعيا
دور فترات الراحة البينية او مرحلة الاستشفاء في تحديد هدف التمرين
ان فترة الراحة بين اي نشاطين هي التعبير الكيفي لمفهوم الاستشفاء اما عند النظر الى المستوى الكمي واهميته فهناك
فترات راحة تعطى بين موسمين تدريبيين تدعى فترات راحة كليا تامة فيكون المقصود منها عودة الضوابط الفيسيولوجية المتغيرة الى وضعها الاساسي والسماح للجهاز العضلي بالاسترخاء وغالبا ما ينصح بالابتعاد عن النشاط البدني والاهتمام بالجوانب النفسية للاعبين نظرا لهبوط مستوى هرمون (ستريس) فان اللاعب يبدو اكثر هدوءا من ما هو عليه بالمنافسة.
فترات راحة جزئية ناقصة والمقصود بها فترات الراحة التي تعطى بالموسم التدريبي الواحد
بالفترة التي تفصله عن المنافسة بيجب ان يراعي المدرب ثبات الحالة التدريبية التي تم التوصل اليها ومحاولة تهدئة اللاعبين ومراعاة حالتهم النفسية بعد الحمل التدريبي وقبل المنافسة وقدر الامكان احباط مستوى هرمون (ستريس) لدىاللاعبين لانه مؤشر واضح للاداء التكتيكي .
فترات راحة جزئية تامة (يعود تقدير ذلك للمدرب) اذا كانت المدة الزمنية بين المنافستين قصيرة جدا يلجا المدرب الى اتباعها (مغاطس بارد ساخن متناوب يتم من خلالها تنشيط الدم والدورة الدموية بابسط ما يمكن من حركة واسترخاء اللاعب وخروجه من جو المنافسة يساعد على اعادة شحن الروح المعنوية لديه*
وينصح بها اثناء الدخول بجور المنافسة لما تحمله هذه الفترة من حساسية وسلطة مؤثرة على الجانب النفسي للاعب بينصح بهذا النوع من المنافسة عدم زج اللاعب بأي جو من شانه ان يبعث الاحباط والهزيمة الى نفسه . ونظرا لحساسية هذه الفترة من حيث الانجاز وايضا هي حصيلة موسم تدريبي كامل جاء وقت حصاد نتائجه فاكثر ما هنالك مراعاته هو الجانب النفسي والفيسيولوجي(لم اتطرق الى ذكر الاحداث الفيسيولوجية الحاصلة لانها غاية بالتعقيد وتتطلب شرح طويل)
الى جانب الجنس والعمر والحالة التدريبية للاعبين وكذلك الظروف الزمانية والمكانية للوحدة التدريبية وما يتبعها من احداث سايكولوجية فان فترات الراحة البينية يمكن ان تضبط بدورها الشدة وكذلك حجم التمرين الواحد وذلك من خلال التلاعب بعدد التكرارات
يجب مراعاة في فترات الراحة البينية في الاعداد البدني العام:
* الهدف المنشود من الحصة التدريبية (ككل اوجزء) في تحقيق العناصر الاساسية لتدريب (تحمل و سرعة وقوة وتوازن ....)وبراعة المدرب في احداث نسجام هارموني بين هدفين اوتحقيق الاول من خلال الاخر فبدون القوة لا كفاءة حركية وبدون تحمل لا استمرار للتمرين وبدون سرعة لا انجاز , لذلك يعكف عليه علم التدريب الحديث القدرة على دمج هذه العناصر بعضها ببعض لينتج لدينا تراكيب تقسم العناصر الاساسية الى اشكال اخرى اكثر تمايزا الا وهي
لقوة العضلية التحمل السرعة

ا القوة العضلية القصوى الانفجارية تحمل القوة العضلية السرعة القصوى
القوى العضلية الخاصة تحمل خاص السرعة الخاصة
القوة المميزة بالسرعة تحمل السرعة
تحمل اكسجين
فنظرا لحساسية التقسيم السابق فان فترة الاستشفاء تؤخذ بعين الاعتبار لان التمايز الحاصل بين الانواع السابقة ما هو الا التمايز ذاته في في العمليات الفيزيزولوجية الداخلية التي تنمي العناصر السابقة بشكل دقيق
*الحالةالفيزيولوجية للاعب يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار فيجب اجراء اختبارات جهد وسرعة وتحمل وقوة من قبل المدرب ليتم تحديد نقاط الضعف الواجب تقويتها وما يتناسب مع خطة الاعداد العام من جانب اخر يتم فرز اللاعبين على مجموعات مخصصة (مثلا قوة) اي يتم جمع اللاعبين الذين لديهم نقص في عنصر القوة وهكذا ..... اذ من الخطأ الخلط بين هذه الاهداف وتدريب عناصر القوة وترك نقاط الضعف وان من اهم محددات الحالة الفيزيزلوجية هي (جحم الناتج القلبي, جحم الدفقة, الحد الاقصى لاستهلاك الاكسجين, عدد ضربات القلب ......) ومن خلال معرفة القيم الحالية وقياسها قبل وبعد التدريب يمكن الحكم على نجاعة العملية التدريبية فمن سنتناول مثالا منها وليكن ضربات القلب.
القلب ومعدلات النبض كمؤشر للعملية التدريبية
تعتمد مجالات التدريب الحديث على المجالات الضمنية بين ادنى مستوى لضربات القلب واعلى مستوى له حيث ينبئ كل مجال عن حدوث تأثيرات فيسيولوجية معينة(يجب ان ننوه الى مراعاة القجرة الفردية للاعب فهي تختلف من لاعب لاخر وهذا يعود لتقدير المدرب ولنتائج الاختبارات الفيزيولوجية المتبعة) فعليه نقسم

1) (60% - 70%) من القدرة القلبية اي من اقصى معدل نبض او ما يسمى مجال استعادة الطاقة أو مجال الكفاءة في صرف الطاقة: ان التدريب ضمن هذا المجال ينمي التحمل العام والقدرة الهوائية , فمن الفضل مراعاة 70% فنرى عند هذا الحد يبدي القلب قدرة تامة على دفق كميات معينة من الدم بما يتوافق مع متطلبات الخلايا العضلية للاكسجين لذلك تبقى الخلايا العضلية مشبعة بالاكسجين ويبقى القلب في حدود النبض الطبيعية ويسود هنا نظام الطاقة الهوائي ويرافقه احتراق للشحوم.

2) المجال الاوكسيجيني 70% - 80%: ان التدريب في هذا المجال يسمى في علم التدريب الحديث تدريب القلب والدورة الدموية لما يرافق التدريب عند هذه الشدة من تطورات في الجهاز القلبي التنفسي فذلك تزداد قدرة القلب على تموين الالياف العضلية باكبر قدر من الاكسجين واستخلاص اكبر قدر من اثاني اكسيد الكربون ونقله الى الرئتين فنرى هنا ان النظام الطاقوي لناتج عند هذا الجهد 70-80% ما ههو الا نظام (هوائي لاهوائي) اي ان المبدأين يندمجان او يعملان جنبا الى جنب وهنا يظهر دور المدرب في حسن اختيار المجال المناسب وخاصة ان اغلب الالعاب الجماعية هي (هوائي لا هوائي)

3) المجال اللااوكسيجينيي 80% - 90%:
ان التدريب في حدود هذا المجال يحسن النظام اللاهوائي الحمضي (لاكتيكي) عند الاداء في حدود هذه القدرة توضح الالية المتبعة في الحصول عالطاقة كما يلي, تتوقف الية حرق الشحوم بشكل نسبي ويتم الحصول عالطاقة من خلال استقلاب الغلايكوجين بالطريق الحمضي مما يخلف حامض اللاكتات الذي بدوره ينبه المستقبلات الحسية في الليف العضلي ن النقطة التي لا يستطيع عندهاالالجسم من اعادة استقلاب اللاكتات يصبح تركيز اللاكتات في الدم عاليا ممايؤدي الى ارسال رسائل موضعية الى الدماغ ليحث على زيادة دفق الدم مشيرا الى ارتفاع معدل النبض القلبي ويترافق مع ارتفاع نسبة اللاكتات وارتفاع معدل النبض انحدار في مستوى الاداءوتسمى هذه بالعتبة الاكسجينية بالوصول الى عتبة الاهوائي الحمضي نستطيع ان نجزم ان تحمل حامض اللاكتك يؤدي باللاعب الى رفع مستوى العتبة وبالتالي تأخرظهور حالة التعب.

4) مجال الخط الاحمر 80% - 90%:
ان التدريب في هذا المجل يكون فتري مرتفع الشدة ممايميز فترات اداء التمرين قصيرة والحمل عالي جدا وتساعد في تنمية عنصري القوة الانفجارية والسرعة الخاصة وهذا المجال يخص رياضيين المستويات العالية. وان انجح الطرق المتبعة في هذا تدريب المجال المحضور هو افراغ العضلة من كال محتواها اي يتم اداء النشاط حتى الاستسلام مما يؤدي الى قيام العضلات العاملة الى تخطي القيم المعيارية لاعادة شحن الطاقة في العضلة وهو ما يؤدي اما لزيادة مخزون الطاقة او زيادة كفاءة العضلة (وهو المطلوب).

معدل ضربات القلب في ظروف الراحة :
ان تحديد معدل ضربات القلب في ظروف الراحة سهل جدا. الخلود للراحة والاسترخاء التام ومراقبةومراقبة ضربات القلب لمدة 20 دقيقة محاولا ان تحصي بها متوسط عدد نبضات قلبك في الدقيقة فيكون الرقم الحاصل عليه هو معدل النبض بالراحةويدعى (min).
اما الحصول على اقصى معدل لضربات القلب فيتم باختبار يدعى اختبار الجهد القلبي ويوصى اجراءه بحضور طبيب ويدعى ((max
فبعد معرفة الحد الاقصى ((max والادنى(min) كيف يمكن لي ان اضع مجال التدريب الخاص؟
استخدام معدل ضربات القلب في الراحة لتحديد مجال التدريب المتبع
يتم حساب نسب الشدة كما في ادناه:
نقوم بطرح معدل ضربات القلب بالراحة ((min من معدل ضربات القلب الاقصى((max فنحصل على معدل ضربات القلب المطبق عليه الجهد(نسبة الشدة)او ما يسمى (احتياطي ضربات القلب)
نحسب نسبة مستوى الشدة ونضربها في معدل ضربات القلب ليكون لدينا مجال التدريب
مجموع نسبة المجال ومعدل ضربات القلب في ظروف الراحة تكون القيمة المطلوبة للجهد.
فمثلا : اذا كان لدي سباح واخترت له اليوم مجال تدريب اللاهوائي الحمضي اذ انني اعرف مسبقا انه المجال 80 %و بحساب معدل النبض الاعظمي والاصغري كيف اكشف الشدة عند 80 %:
الحد الاعظمي لضربات القلب لدى هذا السباح (بعد قياسها) هي 190 ضربة / دقيقة
الحد الاصغري لضربات القلب بالراحة هي 60 ضربة /دقيقة
190 - 60 =130 ضربة /دقيقة (احتياطي ضربات القلب)
كل 100 منها 80
كل 130 منها س
س=130 ×80 /100 = 104 ضربة بالدقيقة
وبجمع نسبة الشدة 80 % معها نرى
104+80=184 ضربة / الدقيقة عند قياس النبض يتم معرفة اذا ما كان السباح في المستوى اللاهوائي الحمضي او الكرياتينيي.
ارجو من الله التوفيق واهدي هذا البحث المتواضع الى اخواني بالمنتدى ونادي الجزيرة .

المصدر: نادي الجزيرة الرياضي
دراسة واعداد: باسم محمد بحعة/قسم الطب الرياضي وفيزيولوجيا التدريب/ كلية العلوم الرياضية/جامعة باير/المانيا
مراجعة : احمد طلال ملا علي
محمد طلال ملا علي
المراجع العلميةالمستخدمة :

المراجع العلميةالمستخدمة :

Horst de Mareeas sportphysiologie Verlaf 7, 2006
(Andreas Hohmann, einführung in dieTrainingswisenschaften2007)
British journal of sports Medicine (2000/2009)




للمزيد من مواضيعي

   موقع نادي الجزيرة الرياضي   ||   الكاتب: باسم بجعة    ||  كل مواضيعي في المنتدى

 

 

 


التوقيع

 

1

   

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2009, 12:29 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
باسم بجعة
دكتوراه بالطب الرياضي
إحصائية العضو








باسم بجعة غير متواجد حالياً




 




 

 

 

افتراضي


 

لقد حاولت في البحث استخدام لغة بسيطة بعيدة عن التعقيد ولكن مع الحفاظ على لمضمون العلمي لذلك سامحوني اذا ورد بعض المفاهيم الغامضة فانا مستعد لشرحها بتفصيل وانا اتقبل اي ملاحظة او نقدعلمي للمقال لان النقدالعلمي البناء هو اساس التطور وانتاج الافكار ودمتم.




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2009, 03:38 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمدطلال بلغاريا
دكتوراه تربية رياضية
 
الصورة الرمزية محمدطلال بلغاريا
 

 

إحصائية العضو










محمدطلال بلغاريا غير متواجد حالياً



علم العضو


 




 

 

 

افتراضي


 

مشكور دكتور باسم على هالمقال المميز و دمتم منارةً من العلم




 

 

 


التوقيع

 

   

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2009, 09:59 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المدير
ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ
إحصائية العضو











المدير غير متواجد حالياً



علم العضو


 




 

 

 

افتراضي


 

والله ياباسم هذا بدو قعدة
ولي عودة




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 05:24 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ثائر بجعة
مدرب سباحة
 
الصورة الرمزية ثائر بجعة
 

 

إحصائية العضو










ثائر بجعة غير متواجد حالياً



علم العضو


 




أضفني الى الفيس بوك
 

 

 

افتراضي


 

مشكور د. باسم المقال رائع ولا يحتاج لتبسيط اكثر من ذلك لكي لا يفقد معناه وهو واضح جدا واكيد اكيد ننتظر منك المزيييييييييييييد




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 06:10 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أ.سليمان الداود
لــيـث الـجـزيــرة

مستشار الموقع
الصحفي المعتمد للموقع

 
الصورة الرمزية أ.سليمان الداود
 

 

إحصائية العضو










أ.سليمان الداود غير متواجد حالياً



علم العضو


 

إرسال رسالة عبر MSN إلى أ.سليمان الداود




 

 

 

افتراضي


 

أخ باسم موضوع جيد جداً ومجهود جبار تشكر عليه /صحيح أنا مدرس لغة عربية .بس ثانويتي علمي / ..
الموضوع واضح بس فيه شي من الإطالة نوعاً ما ..وهو كبحث أكاديمي ممتاز ..ولكن وأرجو المعذرة منك هنا ..ليتك تجعل الأمر أكثر بساطة حتى يصل المبتغى إلى أكبر قدر من الأخوة الأعضاء ...//( قد لا يشاركني أحد رأيي ) ولكن هذا طلب أخوي منك أخ باسم أن تكون المواضيع والتي تمنيت منك في السابق الحديث عنها أبسط ولو تكبدتم عناءً أكبر في صياغة موضوع مهم بشكل مبسط نوعاً ما دون أن يفقد فائدته العلمية //
وبوركت جهودكم المميزة أعزاءنا المتخصصين في المجال العلمي للرياضة .. وتحياتي لك أخ باسم ولك جزيل الشكر




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 10:04 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
باسم بجعة
دكتوراه بالطب الرياضي
إحصائية العضو








باسم بجعة غير متواجد حالياً




 




 

 

 

افتراضي


 

انا ممنون منك اخ سليمان شكرا لك على هذه الاشارة وان شاء الله في المرة القادمة سيكون ما اشرت اليه لانني مبتدئ واحتاج الى كل نصيحة تفيدني واحتاج ايضا تمرين كثير في اسلوب الكتابة ولكن ما يجعلني احيانا لا اصيب الفكرة بعينها هو صعوبة الفكرة بذاتها فأننا ليس لدي الخبرة الكافية بايصالها بشكل مختصر دون ان تفقد مضمونها العلمي وانت تعلم خصوصية المقالة العلمية او البحث العلمي فانه يقيد الكاتب بسياج المضمون وسقف الفكرة فأوعدك بالمرة القادمة سيكون هناك ديناميكية اكثر واختصار اكثر وانت بدورك كمدرس للغة العربية فان نظرتك للموضوع من جانب ادبي تهمني كثيرا وشكرا على مرورك الكريم




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2009, 12:28 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أ.سليمان الداود
لــيـث الـجـزيــرة

مستشار الموقع
الصحفي المعتمد للموقع

 
الصورة الرمزية أ.سليمان الداود
 

 

إحصائية العضو










أ.سليمان الداود غير متواجد حالياً



علم العضو


 

إرسال رسالة عبر MSN إلى أ.سليمان الداود




 

 

 

افتراضي


 

غايتنا أخ باسم تقديم الفائدة والجديد معاً وبأسلوب محبب... وإن شاء الله إبداعاتك القادمة راح تكون دروس لكل من يريد الاستفادة ..وننقلها لأكبر قدر من المحتاجين لتلك المعلومات .وأنا جاهز للمساعدة لو احتجتها ..

..وبكل صراحة (( الظاهر إنك إن شاء الله راح تكون أكاديمي مميز ))

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .




 

 

 


   

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2009, 10:28 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
amellaal
دكتوراه تربية رياضية
 
الصورة الرمزية amellaal
 

 

إحصائية العضو










amellaal غير متواجد حالياً



علم العضو


 




 

 

 

افتراضي


 

ارجو من الاخوة الاعزاء عند قراءة المواضيع ان يقومو بطرح اسألتهم و ذلك لكي يتم مناقشة اي موضوع علمي فعن طريق الاسئلة تتبلور الفكرة و يتسنى لنا جميعا تفهم الموضوع بشكل افضل.
انا ارى بان الهدف من هذا القسم ليس ان نقوم كل يوم بكتابة مقال فهكذا مقال يحتاج الى و قت و جهد و نحن هنا بمرحلة دراسة يعني وقت الفراغ عندنا ضيق فأرجو من الاخوة ان يعذرونا لو تأخرنا بكتابة موضوع جديد
وشكرا لكم




 

 

 


التوقيع

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2009, 11:09 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
باسم بجعة
دكتوراه بالطب الرياضي
إحصائية العضو








باسم بجعة غير متواجد حالياً




 




 

 

 

افتراضي


 

انا مع الدكتور احمد في ما قال فنحن عندما نعكف على بحث لانجازه بناءا على طلب الاخوة الاعضاء فانه يستغرق وقت كثير وجهد ومن جانبي انا فلا استطع ان اشفي واختصر مقالا علميا بصميم مضمونه لذلك ستكون لنا سياسة اخرى وهي ادراج مقالات جاهزة مدروسة من قبلنا ثم عرضها على الاخوة بابسط شكل ونحن بدورنا سنقوم بتناول اي فكرة غامضة لكم ووضعها تحت المجهر لتحليلها وشرحها وذلك يكون اقتصدنا في الوقت والافكار فما نطرحه من افكار لاحظت انها بعيدة عن منطق مندانا علما انها قريبة كل القرب من منطق تطوير فكر القارئ ففاجئني بعض الاخوة بحديثه عن صعوبة الافكار التي نتناولها متجاهلا المستوى الاكاديمي الذي نحن فيه وطالبا بالتهاون بمستوى الثقافي عند رواد الموقع فموقعنا موقع رياضي والقائمون عليه اكاديميين مختصين مهمتهم الارتقاء بفكر القارئ لما هو جديد وليس ذر الغبار على ما لدى القارئ من افكاربالية لقد حاولنا اخوتي ان ننقل اليكم علوم حديثة لا جدال فيها ولكن اتضح لي ان الامر غير مجدي لذا من الان سنعتمد ما يعجبكم ولا يتعبنا ولكم مني كل المحبة




 

 

 


   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجزيرة

آخر المواضيع المُضافة في منتدى قسم المقالات العلمية الرياضية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : رؤية التدريب الرياضي من منظور فيزيولوجي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مبادئ التدريب الرياضي باسل قسم المقالات العلمية الرياضية 5 05-09-2011 02:54 PM
علم التدريب الرياضي - مبادئ التدريب الرياضي باسل قسم المقالات العلمية الرياضية 6 01-08-2011 05:46 PM
علم التديب الرياضي- مقدمة عن التدريب الرياضي باسل قسم المقالات العلمية الرياضية 8 29-07-2011 11:45 PM
علم التدريب الرياضي - ضغط الدم باسل قسم المقالات العلمية الرياضية 5 27-07-2011 03:29 PM
علم التدريب الرياضي - نطاقات التدريب من خلال معدل نبضات القلب باسل قسم المقالات العلمية الرياضية 6 19-07-2011 08:44 PM



RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

نادي الجزيرة الرياضي ـ محافظة الحسكة

↑ آخر مواضيع موقع نادي الجزيرة الرياضي محافظة الحسكة


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir

جميع المشاركات المكتوبه في المنتدى تعبّر عن وجهة نظر صاحبها فقط, ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى